خلوة للقوات في زحلة بمشاركة عقيص وفتوش والقائد السابق للصدم

الإثنين , 20 أيلول 2021
+ -

أقام مكتب النشاطات في منسقية زحلة في حزب القوات اللبنانية خلوة ضمت رؤساء المراكز السابقين في بلدة قاع الريم في زحلة، بحضور عضو تكتل الجمهورية القوية النائب جورج عقيص، القائد السابق لفرقة الصدم بيار جبّور ومنسّق منطقة زحلة في القوات اللبنانية الدكتور ميشال فتّوش، ومساعد المنسق وعضو المجلس المركزي ميشال تنوري.

عقيص
وتخلّلت الخلوة كلمة للنائب عقيص تحدّث فيها عن مدى صعوبة المرحلة الآنية التي يمر بها لبنان. كما أكّد تأييد القوات اللبنانية لضرورة إجراء الإنتخابات النيابية بموعدها معتبرًا أنها الاستحقاق الأول والوسيلة الأهمّ لطريقنا الى الإصلاح، وأن التغيير يحدث أولًا في صناديق الإقتراع. كما حثّ اللبنانيين على أهمية دورهم في الانتخابات النيابية مشيرًا الى أننا اليوم نقف بين قرارين، إما الخضوع لسيطرة إيران، إمّا السيادة، ولطالما القوات اللبنانية كان خيارها السيادة أولًا.

جبور
وفي هذا السياق، تخللت الخلوة أيضًا كلمة للقائد السابق لفرقة الصدم بيار جبور حيث تكلم عن دور القوات اللبنانية التاريخي في حرب زحلة الذي تُرجم بالنضال والصمود. وذكر أيضًا تاريخ أهالي زحلة في مقاومة العدو الغاصب، وقدرتهم على الصمود رافضين الخضوع والتخلّي عن أرضهم راغبين بالحفاظ على سيادة لبنان. مؤكدًا أن أهالي المنطقة رمز للكرامة ومثال للتضحيات من أجل القضية. واعتبر جبور أن مثلما استطاعت هذه الأحداث تغيير المعادلة يومًا، ما زالوا أهالي زحلة موجودين كما سابقًا وحاضرين لخدمة الوطن، في الحرب كما في السلم.

فتوش
وأخيرًا، توجّه منسق المنطقة الدكتور ميشال فتوش بكلمته معتبرًا أن الوضع اللبناني اليوم صعب ويجب على جميع اللبنانيين التكاتف لتخطي هذه المرحلة. كما دعم د. فتوش أهمية الانتخابات النيابية القادمة معتبرًا أن أهالي زحلة حاضرين لخوض هذه الإنتخابات وإحداث تغيير في صفوف السلطة الحاكمة التي أوصلتنا الى ما نحن عليه اليوم.