خاص- المصارف تستمر بالتحايل على اللبنانيين لنهب دولاراتهم... هذا ما حصل مع أحد المواطنين...

الثلاثاء , 07 نيسان 2020
+ -

خاص Zahlepolitics

لم تكتف المصارف مما فعلته بالشعب اللبناني بعد... لم تشبع من الإستفادة من أموالهم وودائعهم وتمعن في ابتزازهم والتذاكي في كل يوم، وحتى وباء 'كورونا' لم يقف حاجزاً في وجه هذا الجشع...

من آخر إبداعاتهم، أن بعض المصارف تتصل بزبائنها الذين وطنوا فيها دفع فواتير الهاتف الخلوي، وتطالبهم بجلب الدولارات نقداً لدفع فواتيرهم بالدولار، على الرغم من القرارات الصادرة التي تشير إلى دفع فاتورة الهاتف بالليرة اللبنانية وعلى أساس السعر الرسمي المعتمد قبل تعميمي مصرف لبنان الأخيرين يعني 1515 ليرة لبنانية.

أحد الزبائن طلب منهم أن يحولوا من حسابه بالدولار في هذا المصرف، لتغطية فاتورة هاتفه الخلوي، لكنه فوجئ بموظف البنك يقول له إنه لا يمكنه تحويل من حساب إلى آخر وما عليه إلا جلب الدولارات نقداً، فلم يكن أمام المواطن وبعد استنفاد الوسائل في إقناع الموظف الذي قال إنه ينفذ أوامر 'عليا'، إلا أن كالَ الشتائم لكل هذه المنظومة المصرفية التي تتحايل على المواطنين اللبنانيين في كل يوم والإستمرار في السيطرة على أموالهم...

عيب يا أصحاب المصارف... حافظوا على ما تبقى من هذا القطاع كي لا نقول أخلاقياتكم، لكي تستطيعون الإستمرار بعد هذه العاصفة... إلا إن كنتم تريدون الإستحصال على ما تبقى في جيوب اللبنانيين، بعد أن ساهمتم في تهريب أموالكم إلى الخارج وتبخر ودائع المواطنين...

لا تتقوا الله لأنكم لا تعرفوه، لكن حافظوا على مصلحتكم وإسم هذا القطاع الذي طالما اشتهر به اقتصاد لبنان الذي ساهمتم بتدميره...