خاص zahlepolitics - شركة 'الفا' تدفع اللبنانيين لخرق التعبئة العامة.... لا تمديد لصلاحية داتا الانترنت

السبت , 11 نيسان 2020
+ -

خاص zahlepolitics - بينما تستمر حالة التعبئة العامة ومحاولات ثني اللبنانيين عن الخروج من منازلهم للحد من انتشار فيروس كورونا, تحاول شركات الخلوي في لبنان الالتفاف على القرارات من اجل مصالح ضيقة ما قد يدفع اللبنانيين الى الخروج مجددا الى الشوارع.

وفي التفاصيل فقد لاحظ مشتركو الفا بالخطوط المسبقة الدفع ان الشركة لم تمدد صلاحية داتا الانترنت بالرغم من القرار السابق الذي قضى بتمديد صلاحية الخطوط.

وعند الاتصال بخدمة الزبائن في الشركة تؤكد الشركة هذا الامر وتلفت الى أن تمديد صلاحية داتا الانترنت لم يحصل بل فقط تم تمديد صلاحية الخطوط.

وهنا العديد من الاسئلة تُطرح, فكيف يمكن للبنانيين شراء الوحدات اللازمة لتجديد الاشتراك بداتا الانترنت فيما محلات الخلوي مقفلة في اطار التعبئة العامة؟ وهل تتحمل الشركة مسؤولية اصابة اللبنانيين بكورونا في حال الخروج من المنازل والبحث عن محل ما يؤمن هذه الوحدات؟ أو هل ان المطلوب ان يبقى المواطنون في منازلهم من دون انترنت من اجل مصالح هذه الشركات الضيقة؟

على كل حال فان قرارات هذه الشركات تبرهن يوما بعد يوم انها لا ولن تستأهل ان تدير هذا القطاع الذي حيث كانت دوما اهدافها المادية تتقدم على الاهداف الانسانية. وهذا ما يتبين اليوم بخروجها عن التضامن الاجتماعي في أصعب الاوقات من اجل أهداف مادية ضيقة.

كل ما تقدم برسم وزير الاتصالات الذي عليه واجب لجم الجشع المادي للشركة, وبرسم وزير الداخلية لما يمكن أن تشكله قرارات الشركة في خرق للتعبئة العامة التي يعمل عليها جاهدا, وبرسم مجلس الوزراء مجتمعا للنظر في مستقبل هذه الشركات التي لطالما كانت خدماتها غير متوافقة مع الاثمان المادية التي دفعها اللبنانيون.